اعلان شهد 1

قاد الثورة ضد الفرنسيين في الساحل السوري المجاهد الشيخ صالح العلي والتي بدأت في زمن الاحتلال العثماني واستمرت ضد الاحتلال الفرنسي، ولما أعلن الشريف حسين بن علي في الحجاز ثورته على الأتراك في العاشر من حزيران 1916 استجاب الكثير من العرب لهذه الدعوة و كان الشيخ صالح في طليعتهم ولما علم الأتراك بذلك حاول جنودهم اقتحام بيته في قرية كاف الجاع في القدموس وأطلق الرصاص عليهم فقتل اثنين من جنودهم، وحاولت السلطة اعتقاله بعد هذا الحادث لمحاكمته لكنه استعصى وحمل السلاح وأعلن الثورة، و اتخذ قرية الشيخ بدر في طرطوس مقراً لثورته وأخذ يترصد من معقله جنود الأتراك وقوافلهم العابرة على طريق حماة – طرطوس، وفي الموقع الذي يعرف باسم التويجة نشبت أول معركة بينه وبين رجال القوافل والجنود الأتراك حيث هاجمهم برجاله وتغلب عليهم وغنم سلاحهم ومعداتهم وحمولة قافلتهم.

       الشيخ   

          المجاهد الشيخ صالؠالعلي

و في الثامن من تشرين الأول 1918 نزلت الجيوش الفرنسية على الشواطئ السورية وأنزلت العلم العربي عن الدوائر الرسمية ورفعت العلم الفرنسي مكانه ونتيجة لذلك عقد الشيخ صالح العلي مؤتمراً في الـ15من كانون الأول 1918ضم عدداً من شيوخ الجبل وزعمائه و تقرر عدم الاستسلام للفرنسيين والدفاع عن الوطن وحريته وتمت مبايعته قائداً للثورة، و حين علم الفرنسيون بأنباء هذا المؤتمر دعوا المجاهد الشيخ صالح العلي للاجتماع بهم فرفض لقاءهم فجهزوا أولى حملاتهم التي تحركت من بلدة القدموس و هاجمته من الشرق في كانون الثاني 1919 لكنه انقض عليها برجاله وهزمها شر هزيمة و غنم منها أسلحة و عتاداً و ذخيرة.

و في الثاني من شهر شباط 1919 كرر الفرنسيون هجومهم على مقر الثورة و كانت معركة الشيخ بدر حيث هزم فيها الفرنسيون من جديد وسقط منهم عشرون قتيلاً وثلاثة أسرى كما استولى الثوار على كميات من الأسلحة والذخائر.

ثم كانت معركة مخفر بابنا شرق اللاذقية في الـ 16 من نيسان 1919 حيث هاجم الثوار هذه القاعدة لمدة أسبوع كامل و خسر الفرنسيون 15جندياً و ضابطين فانتقمت السلطة الفرنسية لخسارتها بإحراق 60 شخصاً وهم أحياء، ثم كانت معركة قرية سلمى و معركة قرية ترتاح، و توسط الجنرال اللنبي البريطاني فعقد في قرية الشيخ بدر مؤتمراً عربياً فرنسياً إنكليزياً، تم التوقيع فيه على اتفاق لوقف القتال ثم نكثت فرنسا الاتفاقية فتجدد القتال وكانت معركة وادي ورور في حزيران 1919 و هي من أكبر معارك المدن الساحلية حيث اشتركت فيها قوة للفرنسيين تزيد على ألفي مقاتل انتهت بسقوط 800 قتيل من الجيش الفرنسي مقابل عشرات الشهداء من الثوار، ثم حدثت معركة قلعة المريقب في21تموز1919 وكانت القلعة تضم سريتين للفرنسيين فانتهت المعركة بسقوط 6 قتلى و إصابة 22 منهم بجروح بليغة وانسحاب الباقين.

تظاهرت السلطة الفرنسية بالتهدئة مع الثوار و لكنها في الوقت ذاته بدأت الإعداد لتصفية قيادات الثورة فاجتاحت الحامية الفرنسية في القدموس قرية كاف الجاع ودمرت منازل القرية فوق سكانها فدارت معارك طاحنة لمصلحة الثوار ما دفع القيادة الفرنسية لزج القطع البحرية لإنقاذ الثكنات المهددة فاضطر الثوار إلى الانسحاب.

وفي عام1920أغار الفرنسيون على دمشق وأخرجوا فيصل بن الحسين منها فقامت في شمال سورية ثورة إبراهيم هنانو الذي اتصل مع صالح العلي و أخذ يمده بما توفر لديه من سلاح و راح العلي يوسع حملاته شمالاً إضافة إلى إمدادات الملك فيصل منذ بدء الثورة و التي دامت ما يقارب ثلاثة أعوام و نصف العام فحقق انتصارات كبيرة و ألحق خسائر فادحة بالفرنسيين و توالت الوقائع إلى أن قلت الذخيرة عند الشيخ صالح و اشتد المستعمرون في قتاله واستطاعوا في النهاية تركيز ثلاث حملات كبرى نجحت باحتلال قرية الشيخ بدر في7تموز1921بعد أن استمات الثوار في الدفاع حتى آخر رصاصة يملكونها و اضطروا في النهاية للتفرق.

وبحث الفرنسيون عن الشيخ صالح طويلاً و رصدوا مئة ألف فرنك فرنسي مكافأة لمن يلقي القبض عليه أو يدل على مخبئه و لكن دون جدوى، و صدر حكم بإعدامه ثم صدر قرار بالعفو عنه و عرضوا عليه راتباً كبيراً فرفض.

وينتمي الشيخ صالح العلي لبيت علم ودين والده العلامة الشيخ علي سلمان أحد رجال العلم و الدين و كبر الشيخ صالح على حب الوطن وكره الظلم، وكرم المجاهد الشيخ صالح العلي في حياته وبعد وفاته في سورية وفي بلاد الاغتراب و سميت الشوارع و المدارس و الساحات باسمه و صدر مرسوم جمهوري بتحويل منزله إلى متحف وطني في السادس من شهر آذار 2008 وذلك تكريماً له ولرفاقه المجاهدين على امتداد ساحة الوطن.

الشيخ بدر

***************************
مـجـد سـوريـة 2008

WWW.MAJDSYRIA.WORDPRESS.COM

***************************‏

عدد القراء

free counter

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. شاهر
    رد

    تحية طيبة وبعد :
    ان كلامك في بداية المقال عن استجابة الشيخ صالح العلي لثورة الشريف حسين كلام غير منطقي وبعيد عن الحقيقة وهذا بح ذاته اساءة للشيخ صالح العلي فارجو ا منك عند كتابة اي مقال يخص الشيخ صالح العلي ذكر المصادر

اترك رد