الشهيد الحي

الشهيد الحي هو مصطلح أطلقه بعض الساسة اللبنانيين على بعض الأشخاص الذين نجوا من محاولة إغتيالهم .
أما إذا دققنا في هذا المصطلح سنجد أنه مصطلح متناقض .
فالشهيد هو شخص ميّت (غير حي) في الحياة الدنيا أي كلمة الشهيد تناقض كلمة الحي في الحياة الدنيا و لا يمكن دمجهما في عبارة و احدة و إستخدامهما كمصطلح .
ربما قام مطلقوا هذا المصطلح بإطلاقه على الوزير اللبناني السابق مروان حماده و غيره لأنهم لم يستطيعوا إطلاق كلمة مجاهد لأنّ الناس ستسأل عندها كيف يجاهد و ضد من و من أجل ماذا .

مروان �ماده
مروان حماده

أما كلمة الشهيد الحي فهي مصطلح جديد مبهم نوعاً ما و لا يتوقف عنده الناس كما يتوقفون عند كلمة مجاهد .
علماً أنّه لو مات مروان حماده في التفجير الذي إستهدفه لم و لن يكون شهيداً لأنّ معنى الشهادة هي بعيدة كل البعد عن شخص حاقد كمروان حماده و لأنّ الحصول على الشهادة ليس سهلاً كم يظن هو و أسياده .

**************
مـجـد سـوريـة
MAJD SYRIA

**************

2 تعليقان

  1. وبالمناسبة أحب أوجه تحياتي إلى الشهيدة الحية أم الأجراس :الشقراء الفاتنة أم إيد و اجر على أولة هسام هسام

  2. العميل مروان كأخوانة من قطيع البهائم من 14 شباط أن الله عز وجل أنعم علينا بنعم لا تحصى وأفضل هذه النعم العقل لو كل أنسان توقف لبرهة وفكر برهة واحدة فقط لتعجب لم لا تتطابق مطالبهم دائمآ وأبدآ مع مطالب الصهاينة كلمة بكلمة وحرف بحرف وأرجعوا لتصريحاتهم ومطالبهم وتصريحات ومطالب الصهاينة لأيقن أنهم كلهم بلا أستثناء عملاء أقزام لا أكثر ( مع أجمل تمنياتي لأهلي في سوريا شعبآ وحكومة زوال الغمة والعزة والكرامة والنصر).

اترك رد