قناة الأورينت تحتفل بعيد ميلادها الثاني

احتفلت قناة الأورينت (المشرق) السورية ليلة أمس (2/2/2011) بذكرى انطلاقها، القناة التي ولدت كبيرة أكملت البارحة سنتين من النجاح رغم كل الصعوبات التي واجهتها والتي منها ما تحدثت عنها القناة البارحة وبعض هذه الصعوبات التي ذكرتها القناة بالأمس هي:

**************

إغلاق مكاتبها ومكاتب شركة “لايف بوينت” التابعة لها في سوريا بتاريخ (28/7/2009) وذلك بعد بدء بث القناة بحوالي 6 شهور والتي كان يعمل فيها في سوريا حوالي 140 موظف.
وبعد ذلك صدر من المؤسسة العربية للإعلان تعميم على وكلاء الإعلان في سوريا تحذرهم بموجبه من التعامل مع تلفزيون أورينت.
وبعد ذلك عممت الحكومة السورية على مؤسسات الدولة بحظر التعامل نهائياً مع قناة المشرق (أورينت) بذريعة أنّ إدارة المحطة قد ارتكبت العديد من المخالفات القانونية ولم توضح حتى الآن ما هي هذه المخالفات.

**************

وتضمنت أيضاً إحتفالية القناة بعيد ميلادها اتصالات من المشاهدين الذين عبّروا عن حبهم لقناة “أورينت”، وكذلك عرض في الإحتفالية عدّة تقارير عن القناة وعن آراء المشاهدين فيها وعن البرامج التي قدّمت على شاشتها.
و وعدت القناة مشاهديها الإستمرار والسعي لتقديم الأفضل عبر شاشتها.

ويبقى أن نقول لتلفزيون “أورينت” مشرق إعلامنا السوري، كل عام وأنت بخير وعقبال الـ 100 سنة.

*

**************
مـجـد سـوريـة
MAJD SYRIA

**************
مواضيع متعلقة:

تلفزيون أورينت (المشرق) يصرّح لأول مرّة عن إغلاق مكاتبه في سوريا

“البلد بارك” برنامج جديد على قناة أورينت السورية

أخبار المشرق تشرق من جديد

غسان عبود نجاح سوري يعانق السماء

تراخيص عمل القنوات الفضائية في سورية

منطقة إعلامية حرّة

الحلم الفضائي السوري

برامج جديدة وتردد جديد لـ تلفزيون المشرق

تلفزيون المشرق 2010 … رؤية جديدة لعالم يكبر

قناة المشرق الفضائية بعد أسبوع من بثها

قناة مسايا

قناة “سوريا بلدنا”: قناة فضائية سوريّة جديدة

 

One comment

  1. تركت كل شيء ورائي وأخذت أرى الوقائع ، الكذب يشملنا من أخمص أقدامنا .
    الآن بسوريا يتم عملية ضحك على الشعب وتقديم وظائف على سبيل التحرر من البطالة ولكن هل هذا هو الواقع . الواقع أنها مجرد إعلانات لا أكثر وكلام مصدر مسؤول أنهم لا يريدون سوى ثلاثة موظفين هم ممن يشتغل عندهم و يريدون تثبيتهم وأعلنت الوزارة عن رغبتها بتوظيف وأسدلت الشهادات القيود .
    ماذا أقول غير يا حرام ما هذا التصرف أحد المتنفذين في العمل قال هذه عبارة عن مسابقة عادية من أجل تثبيت عمال يرغبون بتثبيتهم وقال أحد عناصر لجنة إدارية أنه لا يمكننا تثبيت أي موظف بدون إعلان مسابقة فما رأيكم

اترك رد