المظاهرات في سوريا بين الحرية والمؤامرة !!

استغرب أحد المحللين أن يطالب بعض الناس في سوريا وبإسم الدين بالحرية وهم الأكثر بعداً عن الحرية وقال كيف ينادون بالحرية وهم يجنّون إذا فكّر أحد من أبناء دينه بالزواج من امرأة من غير دينه أو إذا فكر بتغيير دينه و منهم يطالب بقتله، أليس للإنسان الحرية في إختيار زوجته أو حتّى دينه، وكذلك نفس الأمر بالنسبة للمرأة التي لا تعطى الحرية عندهم في معظم الأمور التي تخصها.
وأضاف أيضاً أنّ الحرية التي يطالبون بها هؤلاء هي الحرية في تكفير الناس وقتلهم وإرهابهم وحريتهم هذه تدعو لقيام دولة بنظرهم كالسعودية أو إيران وهما الدولتان اللتان تمنعان معظم أشكال الحرية.
وقال أمّا من يكذب أنّ توجه هذه المظاهرات لقيام دولة متطرفة تصغر الحرية بدل من أن توسعها فليأتي لنا بشعار واحد سمع في المظاهرات يدعو لدولة مدنية علمانية في حين سمعنا الكثير من الشعارات التي تدعو للتطرف.
وإذا كانت المظاهرات تدعو لمحاربة الفساد لماذا لا نسمع هتفات ضد رأس الفساد عبد الحليم خدام والذي قال بأنّه يدعم المظاهرت وأنّه سيعود ليحكم سوريا.
ولماذا لا نسمع هتافات ضد جماعة إخوان المسلمين المتطرفة والتي تلطخت أيديها بدماء السوريين في ثمانينات القرن الماضي.
ولماذا لا نسمع هتافات: الشعب يريد تحرير الجولان.
ولماذا لا تتوجه أي مظاهرة نحو الحدود مع الجولان للمطالبة بتحريره.
وأضاف أن بعض المتظاهرين يتظاهرون كموضة تعم العالم العربي وليس لسبب وجيه.
وأن سياسات الإعلام المعروف تبعيته وتوجهاته تؤكد وجود مؤامرة تحاك ضد سوريا عبر تجاهلها لأخبار كثيرة من بينها سقوط شهداء من الأمن والجيش أو مغمغة هذه الأخبار في أحسن الأحوال.
وتمنى في نهاية كلامه عدم المتاجرة بدماء شهداء درعا الذين استشهدوا أثناء مطالبتهم بحقوق وليس بتطرف.

**************
مـجـد سـوريـة
MAJD SYRIA

**************
مواضيع متعلقة:

مقدمة نشرة أخبار قناة الجديد ليوم الإثنين (11/04/2011)

كيف تعمل وماهي تفاصيلها.. خطة فيلتمان وبندر لتحويل سوريا “للعصر الحجري”

سعدو ….. الله يبعدو ولا يسعدو

ما يحصل باللاذقية الآن

6 تعليقات

  1. رأيي انو هاد الحكي مو صحيح والمتظاهرين ما بدهن حرية ليقتلو ويخربو ولا بدهن بلد متل السعودية وايران وطالبو بتحرير الجولان واكيد بدهن دولة مدنية علمانية وطبعا الفتنة يلي عم تحكو عليها مو موجودة

  2. أيها الأخوة العرب أيها المسلمون
    أيها السوريون في كل انحاء العالم
    تعلمو كيف زرعو الفتنة بين اخواننا العرب في شتى أنحاء المعمورة تعلمو كيف يفكرون في اميركا واسرائيل يعتقدون انهم بهذه الفتنة الطائفية يفرقون الشعوب ولكنهم لايعرفون الشعب السوري لايعرفون اننا في سوريا يد واحدة في وجه اي عدوان خارجي وزرع الفتنة بين كافة الطوائف والاديان عن طريق قوى يطلقون على نفسهم المعارضة وهم في حقيقة الأمرخونة عملاء لا يستحقون أن يكونو عرب يا شرفاء سوريا *** يا علماء سوريا *** يا شعب سوريا *** احذرو الفتن *** احذرو الغدر *** احذورمن هذه المؤامرة الشرسة التي تستهدف الشعب السوري الحر العظيم عاشت سوريا في قائدها الدكتور بشار الأسد تحية لك ايها القائد تحيةإلى الشعب السوري تحية إلى كل شريف في الوطن العربي يحرص ويحمي وطنه ويعانق ترابه أرض سوريا الأبية دامت سوريا حرة إلى الأبد صامدة خفاقة رافعة الجبين عالية شامخة في وجه كل من يعبث في ذرة من ترابها الطاهر

  3. قبل التظاهرات بشهر انا كنت عم تابع عالفيسبوك انو ب 30 شباط رح يطلعو ما طلعو اجلو ل5 شباط ما طلع حدا اجلو ل15 ما حدا طلع قامو بخلق حادثة درعا خلق و افتعلوها لو مو بدرعا كانت باي مكان اخر اذا الاطفال ما كانو بريئين لا حدا يستشرف علينا ثم طلعو ساحو بالشوارع صار بيفهمو بقانون طوارئ و احزاب و اعلام و غيروووووووووووووووووووووووووو مسخره انتزعت كل الدول العربيه كذب ولا دوله صار فيها ثورة اللي صار انو اميركا بدها فوضه عنا لتكون هي المنقذ

  4. نداء لكل السوريين شعبا وحكومة وجيشا الحذر ثم الحذر من الانزلاق في المستنقع الطائفي والفوضة باسم الحرية والديمقراطية على الطريقة الامريكية
    نحن نحل مشاكلنا في نفسنا وقادرين على محاربة الفساد والحوار الوطني
    الحذر من المخططات الغربية والاعلام والدعاية التي تقود البلاد الى سايكس بيكو جديد
    يجب أن نكون يدا واحة وشعب واحد لنسططيع الخروج من هذا المأزق

  5. عفوا الشعب السوري يريد فقط الحرية يريد دولة مدنية يتساوى فيها السوريون بكل طوائفهم ودياناتهم ومذاهبهم يجمعهم جميعا تراب سوريا وأرجو من الكاتب أنو يفرق بين التدين وبين التطرف من حق كل انسان أنو يمارس شعائر دينه ولكن ليس من حقه ان يمنع أحد من ممارسة دينه السوريون عاشوا قبل هذا النظام يد واحده لإطائفية بينهم وحقوقهم مكفولة مشروعه أما اليوم فسوريا هي مجرد ثكنة عسكرية كبيرة وسجن ضخم جدا
    +++++
    الدولة العلمانية هي الدولة اللي يتساوى فيها السوريون بكل طوائفهم ودياناتهم ومذاهبهم يعني مثل الدولة التركية اللي المتظاهرين معجبين فيها
    أما عن كلامك أنو سوريا هي مجرد ثكنة عسكرية كبيرة وسجن ضخم جدا
    فهالشي إذا كان صحيح يعني سورية دولة قوية ويمكن تكون دولة عظمى.

    مجد سورية.
    +++++

اترك رد