اعلان شهد 1

بقلم: زينة هاشم.
شمسك الخير الذي لا يغيب وهواؤك العليل لا يخنق الأحرار
راياتك خفاقة في سمائنا وأعماقنا
حاضر في الوجدان حب لا يتمزق وسيمفونية خالدة على شاطىء الأمان
أنت يا وطني .. أغنية لا تنام ولا تنتهي، تغفو في حضن الجبل وترقص على موج من الحب والحرية والمجد
أنت يا وطني الشمس والبحر والكلمات
أنت الفرح والألم والأمل
أنت التاريخ والحضارة
أنت الحنين والشوق
أنت البيت القديم والدرب الأخضر
معك نبدأ وإليك تنتهي الطرقات
تحت المطر أكتب اسمك، وعلى الرمل نكتب
في القلب حدودك مرسومة، وفي ضمائرنا ستبقى أنت الوطن
فيك تلتقي أرواحنا وتحت سمائك تصدح أصواتنا في الحناجر وتعلو
كما الأيدي ترتفع لتحمل صور الحقيقة لتقول جميعها “سورية حبيبتي”
وأنت رمز كرامتي ..
أيها الوطن الغالي .. أنت الأب والولد والقصيدة والحلم القادم
من وراء الشمس غد مشرق في كل السطور
أنتَ مقبرة للشرّ والضغينة والنوايا السيئة
أنتَ النور يا وطني الوعد
بأطفالك وشبابك وشيبك ونسائك وشهدائك الذين رسموا ويرسمون حدود الوطن الحرّ
صباح الخير يا وطني ..
على كل حبة تراب فيك، ولكل حرف من حروفك
أعلق القناديل وأضيىء الشموع في شوارعك الماضية إلى الحرية ..
لتبقى محروسة بمحبة أبنائك
بوركت أيها الوطن
وسلام عليك

**************
مـجـد سـوريـة
MAJD SYRIA

**************
مواضيع متعلقة:

ذاكرة لا تنتهي

بيني وبينك

حريتي …. أنثى

المرايا المظلمة

في مدارك

بوح خجول

على حافة العمر

أبحث عنك

أحبني ..

أمنــيــــــة..

انتظار وشوق وحنين

رقصة حرّة . .

يا أنت

هذا قبري

سأخون وفاءً

شوق

لوجهك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اترك رد