شام أف أم …. وبس بس ميو

“كل شي فرنجي برنجي” مثل بالعامية يقال لمن يفضّل ويعجب بكل ما هو أجنبي غير محلي ولا يفضّل الشيء المحلي والوطني، وهو ما ينطبق على إذاعة “شام أف أم” السورية فعلى سبيل المثال: قامت الإذاعة بإذاعة أغنية “قلب قلب .. بس بس ميو” للفنان العراقي: “محمد السالم” عبر أثيرها بل وإتخذتها كأغنية رئيسية في دعاية للإذاعة، في حين أنّها لم تذيع أغنية “بس اسمع مني” للفنانة السورية “سارية السواس” رغم نجاح الأغنية، بل على العكس قامت بتخصيص برنامج للسخرية من الأغنية ونقدها.

وللتذكير كنا قد كتبنا مقال سابق نقدنا فيه عدم دعم إذاعة “شام أف أم” للأغنية السورية وكان بعنوان: (شام أف أم …. والأغنية السورية)، وجاء فيه ما يلي:

(على ما يبدو أن مدير إذاعة “شام أف أم” السيد “سامر يوسف” يفضّل لعن الظلام بدل أن يشعل شمعة، هذا ما يمكن استخلاصه من خلال حديثه لإذاعة “شام أف أم” في عيد ميلادها الثالث حيث أجاب عن سؤال الإعلامية “هيام حموي” عن صحة اتهام الإذاعة بعدم دعمها للأغنية السورية فأجاب بأنّ الإذاعة قامت بإنتاج ألبوم بإسم “مطرز” وأنّ الألبوم قد فشل وأنّ الأغنية السوريّة تحتاج لدعم من قنوات فضائية وأنّ الإذاعة تقوم بإذاعة أغاني لفنانين سوريين كبار كالفنانة أصالة نصري وصباح فخري وميادة الحناوي.

فهل فشل الألبوم في التسويق يبرر عدم دعم الأغنية السورية وعدم إذاعتها، وبالنسبة لألبوم “مطرز” فهناك كثير من الناس طلبوا شراءه في طرطوس واللاذقية ولم يجدوا الألبوم.

أما عن التبرير الثاني بأنّ الإذاعة تقوم بإذاعة أغاني لفنانين سوريين كبار كالفنانة أصالة نصري وصباح فخري وميادة الحناوي، فهاذا ليس دعم للأغنية السورية و خصوصاً أن معظم أغانيهم ليست باللهجة السورية وهي تذاع على معظم الإذاعات العربية وليست بحاجة لدعم.
ونحن كسوريين نشعر بالخجل عندما نرى إذاعة “مونت كارلو الدولية” وهي إذاعة فرنسية تقوم برعاية حفل فني لفرقة “كلنا سوا” السوريّة في حين أن معظم إذاعاتنا السورية لا تقوم بإذاعة أغانيهم ولا تقدم أي دعم لهم).

**************
مـجـد سـوريـة
MAJD SYRIA

**************

One comment

اترك رد