اعلان شهد 1

اختفى بث قناة “سوريا بلدنا” منذ عدّة أيام،ترافق ذلك مع صرخة أطلقها مديرها المخرج السوري عامر الجابي يدعو فيها لإنقاذ القناة.
القناة التي منذ قرابة الشهر أكملت عاماً كاملاً من الغربة وهي تبث من الأردن وذلك بسبب عدم إعطاء ترخيص للقناة للبث من سورية، وهي الآن تعاني من أزمة وخسارة مالية حسب قول مديرها.
ومع عدم وجود من يدعمها وينقذها من طرف الحكومة السورية تكون الفرصة مهيئّة لتباع القناة للمعارضة السورية التي لا يبخل عليها داعميها من دول الخليج وغيرهم وخصوصاً أنّ انقالب القناة للطرف المعارض هو بمثابة صفعة للمؤيدين وإحباط لمعنوياتهم وذلك بتواطؤ مع بعض المسؤولين في الإعلام السوري والذين لم يعطوا بعد أي رخصة لأي قناة موالية للبث من سورية في وقت تتكاثر فيه القنوات المعارضة التي تكون مدعومة من عدّة جهات ودول.

تعليقات الفيسبوك

اترك رد