اعلان شهد 1

ما أن نزح بعض السوريين إلى إحدى الدول المجاورة بعد الأحداث الأخيرة التي تشهدها سورية حتى أصبح هناك تقارير شبه يومية للقنوات الفضائية عن أناس من شدّة كرامتهم !! لجؤوا للعيش في خيم في تجمع محاط بالسياج كالسجن ويشحدون الطعام والشراب.

في حين تعتّم جميع وسائل الإعلام على النازحين ضمن سورية والذين هربوا من جرائم الإرهابين من قتل وخطف واغتصاب وتعذيب حيث نزحوا إلى المدن السورية الآمنة
، وعلى سبيل المثال فقد نزحت الكثير من العائلات الحمصية إلى محافظة طرطوس واستقروا فيها هرباً من الإرهاب إلا أنّهم استقروا في بيوت وليس في خيم ولم يشحدوا طعامهم وشرابهم من أحد بل يأكلون ويشربون من عرق جبينهم وبكرامتهم.

ولم تذكر أي قناة فضائية أي تقرير عنهم لكي لا يكون دليل يظهر في شاشاتهم يثبت وجود جماعات إرهابية.

تعليقات الفيسبوك

اترك رد