اعلان شهد 1

اختارت قناة الجديد مراسلها مالك الشريف كمندوب إلى الحدود السورية التركية لمواكبة آخر أخبار اللبنانيين المخطوفين من هناك ولكن يبدو أنّها اخطأت الإختيار إذ يبدو واضحاً انحيازه وابتعاده عن الموضوعية والمهنية والأمثلة كثيرة على ذلك:

ففي أحد المرات قال “الشريف” لقد تأكدنا من مقتل ثلاثة من الخاطفين أثناء قصف للجيش السوري، وعند سؤاله كيف تأكدت أجاب بأنّ هذا ما قالت له المعارضة السورية وكأن ما تقوله المعارضة هو كلام منزل من عند الله حتّى يأكده هو وليكون مشارك في التمهيد إلي قتل المخطوفين والقول أنّهم قتلوا بقصف من الجيش السوري، إضافة لإجرائه مقابالات في الطرف التركي مع أشخاص أتراك معارضين رغم أنّه بات معروفاً أنّ قسماً كبيراً من أهالي المنطقة الموجود فيها هناك في لواء اسكندرون هي مؤيدة للدولة السورية ومعارضة لأردوغان وهذا ما قالته زميتله “نانسي السبع” بعد أن أٌرسلت بدلاً عنه.

هذا إضافة لتبنيه فكرة أن الخاطفين كان سيتركون المخطوفون في حال سبيلهم لكنهم يخافون أن يقصفهم النظام حيث أنّ القصف شديد في تلك المنطقة حسب قولهم، وذلك رغم تبيان كذبهم بشكل واضح وذلك بسبب عودة النساء المخطوفات دون أي أذى ودون أن يتعرضوا لأي قصف.

إضافة إلى ذلك كلّه التعامل مع الخاطفين وقادتهم كأنّهم أناس عاديون وليس بصفتهم خاطفين مجرمين.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اترك رد