عدم توضيح قرار تأجيل الإمتحانات يحرم العديد من الطلاب من التقدم لإحدى المواد

قرار وزارة التعليم السورية المفاجئ والذي تأجّلت بموجبه امتحانات الجامعات التي كانت مقررة في هذة الفترة أدّى إلى تضيع فرصة التقدّم لإحدى المواد التي كانت مقرّرة لليوم التالي من يوم اتخاذ قرار التأجيل للعديد من طلاب فرع إدلب في جامعة حلب.
وفي التفاصيل فقد كُتب الخبر على موقع وكالة سانا السورية كما يلي:
+++++
تأجيل الامتحانات في جامعات دمشق وحلب وتشرين والفرات
26 تموز , 2012
دمشق-سانا

أجّلت وزارة التعليم العالي أمس امتحانات جامعات دمشق وحلب وتشرين والفرات التعليم النظامي والمفتوح الى موعد يحدد لاحقا.

كما أجلت الوزارة امتحانات المعاهد المتوسطة التابعة للمجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة في جميع المحافظات عدا محافظتي حماة وحمص الى موعد يحدد لاحقا أيضا.
+++++

وهو نفس الخبر الذي كتب في الشريط الإخباري للتلفزيون السوري في حين كتب في موقع جامعة حلب كما يلي:
+++++
تنويه بخصوص امتحانات فرع ادلب وجامعة البعث
2012-07-25
تنويه بخصوص امتحانات فرع ادلب وجامعة البعث
تؤجل امتحانات جامعات دمشق-حلب-تشرين-الفرات (تعليم نظامي ومفتوح) والمعاهد المتوسطة في جميع المحافظات إلى موعد يحدد لاحقاً
بينما تستمر امتحانات فرع ادلب وجامعة البعث (وحماه) في المواعيد المحددة لها سابقاً
+++++

وبإعتبار أنّ التلفزيون هو المصدر للعديد من المواطنين في سورية في ظل عدم الإنتشار الكبير لثقافة الإنترنت وكون الجامعة في إدلب هي فرع لجامعة حلب والخبر كما ورد في الشريط الإخباري لم يستثني فرع إدلب مما أدّى إلى تضييع فرصة التقدّم لإحدى المواد التي كانت مقرّرة لليوم التالي من يوم اتخاذ قرار التأجيل للعديد من طلاب فرع إدلب في جامعة حلب.

فهل ستنظر الوزارة لهؤلاء الطلاب وتحدد لهم موعد آخر لهذه المادة؟؟

اترك رد