الإسرائيليون ضيوف والفلسطينيون سيّاح وفق نظرية بعض جهابذة الإعلام

بعض وسائل الإعلام اللبنانية وصلت إلى درجة عالية من السخرية والسخافة فباتت تصوّر الخاطف والمعتدي على أنّه ملاك بريء ورجل شهم، والمخطوف أصبح ضيف وسائح على شاشاتهم، وهذا ما حصل في تغطيتها لقضية المخطوفين اللبنانيين في سورية.
وبعد هذه النظرية الجديدة ربما نرى عبر نفس الشاشات الإسرائيلي المحتل على أنّه ضيف، والفلسطيني اللاجئ على أنّه سائح في بلاد لجوئه!!!؟؟؟؟

اترك رد