كندا علوش تمارس العهر الكلامي .. وتمثّل الإنسانية

لم تعد تمثّل الممثلة السورية “كندا علوش” في المسلسلات والأفلام بل تعدّى ذلك لتمثّل في المقابلات التلفزيونية وتزرف دموع التماسيح وتدّعي الإنسانيّة وتنظّر بها علينا،
فلا نعلم كيف تدّعي أنّها ضد العنف وبنفس الوقت تلوم الدول التي استخدمت الفيتو لوقف التدخل العسكري
وكلنا نعرف ما هو التدخل العسكري وما ينتج عنه من قتل وتخريب وتدمير البلد من كافة النواحي.
وكيف تكون الإنسانيّة عندها لناس دون أناس آخرين، فلم تدين مرهفة الإحساس الفنانة “علوش” أعمال القتل والخطف والإرهاب والتحريض واستخدام المدنيين كدروع بشرية.
وإن كانت قد أساءت “علوش” في لقاءات سابقة للجيش العربي السوري فقد استكملت إساءاتها في لقائها الأخير ضمن برنامج “زمن الإخوان” الذي يقدّمه الإعلامي اللبناني “طوني خليفة” عبر قناة “القاهرة والناس” حيث وجهّت رسالة للسيدة الأولى “أسماء الأسد” قالت فيها: (أطلب أن يتغلّب الجانب الإنساني فيها لكن الآن تآخر الوقت).
متناسية تاريخ السيدة “أسماء”، ولكن جميع السوريين يعرفون أعمال السيدة “أسماء” الإنسانيّة وما قدّمته.
لكن لم يسمع السوريين أبداً عن عمل إنساني واحد على الأقل قامت به “علوش”.
وكيف تكون الإنسانيّة لطرف دون الآخر فإن كان من الطرف المعارض وهو الطرف الذي تقف معه “علوش” فيجب التعاطف معه، أمّا إذا كان من الطرف المؤيّد فلا يوجد إنسانيّة عندها له، لتكون الإنسانيّة كذبة تحاول “علوش” اللعب بها واستخدامها في حين أنّها هي الأبعد عنها.

7 تعليقات

  1. انا حضرت المقابلة كلها هي الفنانة في قمة الانسانية وانا بحبها ولما سالها طوني انت مع التدخل العسكري في سوريا جاوبت لاء انا ضدو

    +++++
    صح هيك قالت بس رجع سألها عن رأيها بإستخدام روسيا والصين الفيتو ضد التدخل العسكري كان جوابها أنها ضد هالموقف، يعني ناقضت حالا.
    وكيف بتكون قمة الإنسانية وإنسانيتها لطرف دون الآخر فإن كان من الطرف المعارض وهو الطرف الذي تقف معه “علوش” فيجب التعاطف معه، أمّا إذا كان من الطرف المؤيّد فلا يوجد إنسانيّة عندها له.
    حتّى أتّها ما دانت الحصار الإقتصادي اللي يتضمن حليب الأطفال والدواء.

    مجد سورية.
    +++++

  2. لا لا لا يا مجد هي فعلا هي قمة الانسانية لانو حكيت عن امهات الجيش السوري ئديش بتعذبو لما بيموت ابنون يعني حكيت عم الطرفين وما ميزت طرف عن طرف اخر مع انو الطرف الاخر مظلموم للسف

    +++++
    حكت عن امهات الجيش السوري بس كان واضح انها حكت كرفع عتب لا أكثر.
    وكيف بتحس بـ امهات الجيش السوري وهية واقفة مع اللي عم يقتلن لو بتحس بالتنين ما كانت أخدت موقف مع طرف ضد طرف.
    بذكر مرة اتعرفت لصبيّة من الهلال العربي السورية وقت حرب تموز 2006 كانت تستقبل النازحين من لبنان وقتها سألتها شو بتحكوهم قالتلي نحنا ما بصير نحكي بالسياسة وهالشي حرام بشغلنا الإنساني نحن منحاول نحسسن بالأمان والراحة وما منحكي بالسياسة لطرف ضد طرف.
    هالحكي وكان الطرف التاني اسرائيل فكيف لو كان الطرف التاني ابن البلد.
    لهيك اللي موقفو معارض ما بكون من دافع انساني.
    الإنسانية ما بياخد موقف مع حدا ضد حدا لأنو بالطرفين في حالات انسانية بأغلب الحروب.

    مجد سورية.
    +++++

  3. يا جماعة ليش الههجوم على من هم من الرأي الآخر , أليس من الأقضل أن نبرهن على سوريتنا بالتقاش الطيب والاقناع , نعم نحن نحب كندة علوش لأنها أؤلا هي سورية وثانيا وثالثا وعاشرا عي سورية , ولا بد من الاقناع ولكن بالمحبة …………….

  4. وحدة كذابة قالت انو الها 4 سنين متجوزة وما بدا تجيب ولاد لأنها خايفة عليهم بسبب الأحداث
    طيب الأزمة الها سنة ونص ليش ما جبتي ولاد بالسنتين ونص قبل الأزمة

    ويا Hassoun
    يا ريت انت تتقبل رأي الكاتب بدل ما تنظّر علينا

  5. هههههههههههههههه هي و حدة حقي** و معروفة بحقار** من اولة الازمة و اصلن كلاما لا بقدم و لا باخر فخلوا تحكي و تحش حكي عكيفا لتنفلق

اترك رد