اعلان شهد 1

لإعلام أخطاء عديدة على اختلاف أشكاله وربما أخطاء النقل المباشر والأخبار العاجلة في الإعلام المرئي والمسموع قد تكون مبررة نتيجة الظروف التي تمنع التأكد من صحة المعلومة وضيق الوقت والحاجة إلى السرعة أحياناً في نقل بعض المعلومات والأخبار، أمّا الإعلام المكتوب وفي بعض المقالات التي لا تستلزم السرعة لا يمكن تبرير الأخطاء فيها إذ من المفترض التأكد من صّحة المعلومة قبل نشرها كما الحال في مقالات أو معلومات عن أماكن أو مناطق سياحية وغيرها.
فبالأمس نشر موقع صحيفة “تشرين” السورية مقال عن قلعة “الكهف” بقلم “ريم محمود” وقد ترافق مع المقال صورة لقلعة “الحصن” وليس لقلعة “الكهف” وكتب بأنّها تابعة لمنطقة “القدموس” في حين أنّها تتبع إدارياً لمنطقة “الشيخ بدر”.
كذلك منذ فترة كنا قد كتبنا عن خطأ لموقع “البعث ميديا” عندما وضع صورة لمدينة “الشيخ بدر” على أنها بلدة “قرفيص” وكذلك قامت مجلة “عمريت” بنشر مقال يتحدث عن ناحية “برمانة المشايخ” التابعة لمنطقة “الشيخ بدر” ورافق المقال صور لمدينة “الشيخ بدر” على أنّها صور لناحية “برمانة المشايخ” حتى أن المقال لم يتضمن اسم منطقة “الشيخ بدر”، أو أنّ ناحية “برمانة المشايخ” تتبع لمنطقة “الشيخ بدر” أو قريبة منها.
فهل هناك من سيحاسبهم لعدم تكرار الوقوع في مثل هذه الأخطاء؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اترك رد