الفنان السوري صباح عبيد في ذمّة الله

انتقل صباح اليوم السبت (23/2/2013) الفنان السوري “صباح عبيد” إلى رحمة الله تعالى عن عمر يناهز 63 عام بعد صراع مع المرض دام حوالي شهر نتيجة إصابته بجلطة دماغية دخل على أثرها في غيبوبة.

وسيوارى الثرى في محافظة اللاذقيه – جبلة – سيانو – مقابل كازية الأوس غداً الأحد الساعة الواحدة ظهراً.

الفنان السوري صباح عبيد

بدأ الفنان “عبيد” مشواره الفني عام 1960 في الجمعية العربية المتحدة للأدب والفنون.

شغل خلال مسيرته العديد من المواقع في نقابة الفنانين منها مدير مقر النقابة وعضو في المجلس المركزي رئيسا لمكتب الثقافة والإعلام ثم نقيب للفنانين وصنف كفنان أول عام 1984 وكان عضوا في مجلس الشعب في الدور التشريعي التاسع.

حصل على براءة تقدير مع الميدالية الذهبية في التسعينيات وشارك في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية ومؤتمرات اتحاد الفنانين العرب والملتقى الأول للفنانين العرب في ليبيا كما كتب دراسات عدة عن الفن.

في جعبته العشرات من الأعمال المسرحية منها/ الناصر صلاح الدين / المروءة المقنعة /أوبرا علاء الدين والسيف المسحور / والاذاعية والتلفزيونية من بينها /تغريبة بني هلال/ وادي المسك/ أبو كامل الجوارح / البواسل /الكواسر / البركان / حي المزار/ الخوالي /صراع الاشاوس/ذكريات الزمن القادم/ الوزير وسعادة حرمه/ وغيرها وفي السينما / بقايا صور/ الدقل/ ليلى والذئب/.

للفنان الراحل ثلاثة أولاد بنتان وشاب.

اترك رد