اعلان شهد 1

من أم محمد صاحبة تنور بملكة الأول فقد لاحقتها بلدية بملكة بعشرات الآلاف من الليرات عندما كانت تشغل مترين من رصيف أول مدخل بملكة فلم تستطع أم محمد الصمود لمدة طويلة ….فانتقلت إلى خارج بلدية بملكة وخارج الرصيف لعلها ترتاح قليلاً من الرسوم الباهظة جداً ووضعت التنور على مفرق العوينية معتقدةً أنها أصبحت بعيدة عن عين البلدية بعيدة عن القلب وأصبحت تدفع لمدة قليلة ألف أو ألفي ليرة فصدقت أنها خلصت من شر البلدية ولكنها تفجآت أخيراً بطلب مبلغ 64000 ليرة سورية عن مكان إقامة التنور فهل بقي فقط هذا التنور بعين بلدية بملكة ولن أحول الموضوع إلى صيغة أخرى وانتم فهمتم قصدي أكيد؟؟؟؟؟
ولكن من المفارقات أن صاحب قاطرات يقع بالقرب من أم محمد ((التنور)) يدفع تقريباً 70000ل.س فضحكت وقلت لها ام محمد افتحي معمل قاطرات مو أرخص ألك ؟؟؟ وهذا على دور السيدة المحترمة رئيسة بلدية بملكة ((( مارسيل فرحة )) لذا أرجو من السيد المحافظ مع بساطة هذا الموضوع فهو خاص ويؤلم عائلة بأكملها ونود أن نذكر هنا أن أبنائها جميعهم ((الشباب )) ملتحقون بخدمة العلم ويناضلون لمصلحة هذا الوطن ولتحريره من إثم الإرهاب فنرجو منكم إزاحة الفساد عنّا ولو قليلاً ….ودمتم بخير آمنين …بصمة شباب سوريا (دريكيش)
عشتم وعاشت سورية عزيزةً أبية.

 

تعليقات الفيسبوك

اترك رد