قناة الخبر تكمل عامها الأوّل

أكملت قناة الخبر السوريّة عامها الأول والتي كانت قد انطلقت في (19/4/2013) وهي قناة سوريّة تبث بنظام الشرائح الذي يبث صوت وصور ثابتة، ورغم بساطة بثّها إلاّ أنّها حققت حضور ومتابعة لدى الشارع السوري، فالقناة التي تبث كمحطة إخبارية إلكترونية فهي تغطّي أخبار سورية متّخذة موقف يمكن وصفه بالحيادي وذلك عبر مراسلين لها في المحافظات السورية، وكذلك تعرض مواضيع مختلفة من منوعات وثقافة و……إلخ، ويترافق ذلك مع بث أغاني جميلة بمعظمها أغاني سوريّة ولفنانين سوريين لتكون قناة سوريّة بإمتياز ومشجّعة للفن السوري الأمر الذي لم نلحظه عند القنوات الفضائية السورية ومعظم الإذاعات المحليّة.

وقد كتبت رئاسة التحرير في تلفزيون الخبر بمناسبة عيد ميلادها الأول ما يلي:

في مثل هذا اليوم قبل عام كامل .. بدأ الحلم يتحول من مشروع على الورق إلى منتج حقيقي .. كانت الصورة الأولى .. والصوت الأول من زياد ” عايشة وحدا بلاك ” .. وانطلق تلفزيون الخبر .. كأساس لمشروع حلم .. يتطور يوماً إثر يوم .. دخلنا إلى كل بيت سوري بكل احترام .. وكانت المصداقية هي العلامة المميزة لمحطتنا .. كنا نعرف منذ البداية أنا لن نعجب متطرفي الموالاة ومتطرفي المعارضة لكن الأمر لم يكن مهما بالنسبة لنا .. لأننا لا نعمل لنعجب أحدا وإنما لنرضي ضميرنا المهني والإنساني .. كنا نعرف أن سيل الانتقادات لن يتوقف من قبل المتطرفين لأن الاستقطاب في سوريا بلغ حدا لا يطاق .. كل طرف يريدك أن تكون ناطقا باسمه ..ونحن لن ننطق إلا بالحق .. الحيادية كذبة كبيرة .. ونحن لم نكن ..ولن نكون يوماً حياديين .. نحن منحازون لسوريتنا .. وسوريتنا فقط.

حرصنا في تلفزيون الخبر على العمل بأكاديمية بالقدر الذي يسمح به تحيزنا لسوريتنا .. وسوريتنا فقط .. وذلك إيمانا منا بأن السوري يستحق الحقيقية .. ونعمل يوما بعد يوم لتلافي ما وقعنا فيه من أخطاء.

زاوجنا في تلفزيون الخبر بين وسائل الاتصال الحديثة ووسائل الإعلام المختلفة من خلال ربط فكرة الموقع الإلكتروني بالإذاعة على شاشة التلقزيون لتكوين حالة إعلامية متكاملة.

جاء تلفزيون الخبر ليكون مشروعا شبابيا سوريا صرفا بكل تفاصيله .. يعتمد على خبرات الشباب السوري الأكاديمي الموهوب والطموح ..

في العيد الأول لتلفزيون الخبر .. أثبت مشروعنا أن الشباب السوري قادر على أن يصنع إعلامه المهني ضمن الإمكانات المتوفرة .. وأن المهنية في العمل تقابل باحترام المتلقي ..

الشباب والصبايا العاملون في تلفزيون الخبر يتمتعون بالأكاديمية والمهنية الكافية لتحييد توجهاتهم السياسية أثناء ممارسة عملهم .. هم امنوا بسوريا وسوريا فقط .. وعملوا بكل أمانة ومصداقية من أجل نقل الحدث كما وقع.

على مدى عام كامل ، كانت شبكة مراسلينا في كل شارع سوري .. نقلنا الحدث بكل أمانة .. بعيدا عن كل الاعتبارات .. ولذلك وصلنا إلى كل شاشة في كل بيت سوري.

كل ما فعلناه في تلفزيون الخبر أننا احترمنا عقل المتلقي .. لم نهول .. ولم نبسط الأمور .. نقلنا الخبر بكل مصداقية ومهنية .. امنا أن المواطن السوري يستحق الاحترام .. وهو يستحق ..

نعمل في تلفزيون الخبر لنكون فضاء للسوريين جميعا ومنبرا للمغيبين والمهمشين .. ونطمح لنكون مكانا لتلاقي أبناء سوريا على اختلاف مشاربهم.

تلفزيون الخبر مشروع مستقل لا يتبع أية جهة سياسية سورية أو أجنبية .. يقوم عليه مجموعة من الشباب السوري المؤمن بالإعلام كرسالة وقضية.

قناة الخبر تكمل عامها الأوّل

يذكر أنّ قناة الخبر تبث على القمر الصناعي نيل سات على التردد:
12034
أفقي
27500
3/4

اترك رد