اعلان شهد 1

بعد أيام وتحديداً بتاريخ (11/6/2013) تكمل قناة “الميادين” الإخباريّة الفضائية عاماً كاملاً على انطلاقتها، هذه القناة التي ولدت كبيرة وحققت حضوراً قوياً ومتزايداً على عكس بعض القنوات المستنسخة عن بعضها.

“الواقع كما هو” هذا هو شعار القناة وهذا ما عملت وتعمل على تحقيقه بعيداً عن التحريض على العنف والفتن الطائفية وفتاوي التكفير وحوارات السب والشتم والصراخ التي أصبحت سمة لبعض القنوات الفضائية العربية.

“الميادين” وجّهت بوصلتها بإتجاه فلسطين والقدس الشريف لتضع نفسها في صف الإعلام المقاوم، ولم تهمل أي ناحية من نواحي الإعلام الناجح والمميز من أناقة في الإستديوهات وجمال الغرافيك ووضوح الصوت والصورة واختيارها لمجموعة من الإعلاميين العرب معظمهم من فئة الشباب لتكون القناة مليئة بالنشاط والحيوية.

من استديوهات قناة الميادين

هذا وكانت انطلاقة قناة الميادين في وقت بدأت فيه تتهاوى كبرى القنوات العربية وأهمّها، كقناة الجزيرة القطرية حيث كشفت تقارير لمؤسسات غربية معنية بمتابعة تأثير وسائل الإعلام على الرأي العام أن قناة الجزيرة القطرية خسرت 86 بالمئة من مشاهديها خلال الفترة الماضية وذكر راديو اوستن النرويجي أن تلك التقارير التي أعدّتها ثلاث مؤسسات غربية أشارت إلى خسارة قناة “الجزيرة” لثقة مشاهديها بنسب عالية.

ترددات قناة الميادين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. أردني
    رد

    هي من افضل القنوات
    اتمنى لها الاستمرار بهذا النشاط والزخم

  2. غير معروف
    رد

    قناة بدأت ارسالها بخبر من المرصد السوري لحقوق العرصات الذي يديره العر* رامي عبد الرحمن ،،، و ثاني يوم من بثها استضافت العر* هيثم ماع ثم استمرت في استضافة عرصات ارهابيي الفورة ،،، ثم عينت العر** اوغاريت دندش اللي طلبت من احد قناصي الارهابيين العر*** ان يريها كيف يقنص السوريين ، و تضع علم العر*** على شاشتها ، و ثلاث ارباع مذيعيها من قناة الخنزيرة منبر العر*** الاول ،،،، شو اللي عاجبك فيها يا ” وطني ” يا ” فرح يوسف ما باعت وطنها ” مع احترامي طبعا

اترك رد