“عبد الله جومرت” أول شهيد في لواء الإسكندرون المنتفض

منذ حوالي العامين وأبناء لواء الإسكندرون السليب منتفضون على الطاغية المتطرف أردوغان بعد أن جعل من أرضهم قاعدة للإرهاب ضد بلدهم الأم “سورية”

مظاهرة انطاكيا - لواء الإسكندرون

وقام أبناءه بالكثير من المظاهرات السلميّة منددين بمواقف حكومة أردغوان وكانت دائما تقابل بالقمع بالغازات المسيلة للدموع ورشهم بالماء واعتقالهم، ومع بدأ المظاهرات في ساحة التقسيم باسطنبول وعدد من المدن التركية مطالبين بإسقاط أردغون أصبحت المظاهرات في مدن لواء الإسكندورن (انطاكيا – اسكندرون – السويدية – أرسوز …) مظاهرات يوميّة وبزخم شديد مما دفع أردغوان إلى زيادة بطشه عبر أداوات قمعه من شرطة وجيش ومرتزقته من الإرهابيين فأصبح هناك العديد من الجرحى واستشهد الشاب “عبد الله جومرت” في حي الضويات (عرمطلو) (4/6/2013) وقد نشرت صفحات التواصل الإجتماعي صور يظهر فيها القاء المتظاهرين القبض على مرتزقة سوريي الجنسيّة كانوا يقومون بقمع المظاهرات في مدينة انطاكية.

معتقلين من قبل الشرطة التركية

هذا وكان قد حصل منذ حوالي الشهر تفجير كبيرفي بلدة الريحانية في لواء الإسكندرون ووجه الإتهام من قبل الأهالي للإرهابيين الذين يدعمهم رئيس الوزراء التركي “أردغوان”.

والد الشهيد عبد الله جومرت

حداداً على الشهيد عبد الله جومرت

اترك رد