اعلان شهد 1

منذ أكثر من سنتان ونصف كان قد انطلق بث قناة الإخبارية السورية ومنذ ذلك الوقت وحتّى يومنا هذا وهي على نفس المنوال دون أي تقدم يذكر، إذ تبث تقارير مسجلة مع بعض الأغاني الوطنية الممنتجة من قبل المحطة وبرنامج حواري مباشر وبرنامج رياضي أسبوعي دون بثها أي نشرة أخبار حتّى الآن.

 

قناة الإخبارية السورية

 

وإن كنا نبرر وضعها الحالي لعدّة أسباب منها صعوبة الحصول على بعض الأجهزة والتقنيات في ظل الحصار على سورية أو المخاطر والتهديدات التي تحيط بالعاملين فيها إلاّ أنّه تبقى بعض الأمور المستغربة والغير مبررة في القناة كالأغاني الوطنية التي تبثّها القناة والتي جميعها تم منتجة فيدو كليبّاتها داخل القناة وعادةً تكرر نفس المشاهد في حين أنّ بعض هذه الأغاني قد تم تصوير كليبات خاصة بها من قبل من غنّاها وكان كليبها قد أخرج بطريقة جيّدة وأفضل من الكليبات التي تمنتجها القناة، كفديو كليب أغنية “قد التحدي” للمنشد اللبناني “علي العطار” أو فديو كليب أغنية “هادا جيش الوطن”، فلمذا لا تعرض القناة الكليب الأصلي بدل من تضيعة جهود العاملين فيها بمنتجة جديدة ليست بأفضل من الكليب الأصلي أمّا إذا كانت لا ترغب في عرض مغنّي الأغنية أو النشيد فكيف استمرت لأيام ببث فديو كليب أغنية “قطري حبيبي” للإعلامي “باسم يوسف” دون منتجة جديدة له؟.

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. بشير مروف
    رد

    تحياتي صديقي ،،، بصراحة الموضوع اكبر من موضوع منتجة اغاني و اكبر من ان يقتصر على الاخبارية السورية ،،، بينما حصلت مجزرة بحق مئة من جنود الجيش العربي السوري من قبل برابرة المعارصة ينشغل الاعلام الرسمي بتغطية احداث مصر و قناة سما حاطة حسام جنيد و تيرشرش و اخر رواق ،،،، فعلا اعلامنا ساقط و يا فرحة المعارضة بهيك اعلام يتغافل عن شهداء سوريا ليصب انتقامه و شماتته على اخوان مصر و تونس ،،، بينما المعارضة لا تكاد ترى مجزرة حتى تعمل من الحبة قبة و تظهر انها متعاطفة مع الشعب بينما هي تتاجر بمعاناته ،،، ارجو الرد و عذرا للاطالة ،،، تحياتي

اترك رد