اعلان شهد 1

“الحسن علاء الدين” اسم ممثل سوري شاب لم تتح له الفرصة بعد للظهور في الدراما السورية ليعرفه الناس، وهو ينتظر هذه الفرصة ليثبت جدارته.
“مجد سورية” التقى الفنان الشاب وكان لنا معه الحوار التالي:

من هو الحسن علاء الدين؟

شاب لديه طاقة وموهبة تمثيلية آمل أن تعجب الناس، أدرس المعهد السياحي، ابن محافظة اللاذقية ومن عائلة متواضعة.

الفنان السوري -الحسن علاء الدين-

متى وكيف اكتشفت موهبتك بالتمثيل؟

منذ طفولتي وأنا أهوى المسرح ومتابعة الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية، بدأت بتقليد بعض الشخصيات، ولأهلي الدور الأكبر في تشجيعي ودعمي، اذكر في طفولتي كنت خجولاً لكن مع تشجيع الأهل سيطرة على الخجل.
لديك تجارب في التميثل في السنيما وفي المسرح هل لك أن تحدّثنا عنها؟
أول مرّة وقفت فيها على خشبة المسرح كانت من خلال مشاركتي في مسرحية للأطفال بعنوان “الملك والقرود الثلاث” وتم إعادة عرض المسرحية لأكثر من مرة (2007) ، الفرصة الثانية كانت من خلال دوري في مسرحية “الدب طماع” (2008) (2010) ومن ثمّ تمّ عرض مسرحية “كلو ميديا” السياسية الكوميدية وكان لي دوراً فيها، وتم إعادة العرض مرّة ثانية تحت طلب الجمهور، وأيضاً شاركت بمشهدية مسرحية في احتفالية يوم للوطن بالسبع بحرات.

من مسرحية الأصدقاء

أما عن أوّل تجاربي أمام الكميرا كانت تصوير كليب لقصيدة تحت عنوان “لعنة الشهداء”، تبعها في عام 2012 أوّل بطولة فردية لي في فيلم “الوحل” الذي أثار الجدل حتى قبل عرضه أيضاً تم تصوير لوحة بعنوان “أنا سوري” كذلك عرضت مسرحية الأصدقاء بعدة أماكن في اللاذقية وفي بداية هذا العام صوّرت فيلمي الثاني والذي حمل عنوان “انتظريني” وقريباً سيتم عرضه.

من فيلم انتظريني

وفي يوم مميّز كـ 1 آب وجّهت تحيّة حب وتقدير لحماة الديار حماة الوطن (الجيش العربي السوري) من خلال لوحة مصوّرة.

ما رأيك مما يجري في سورية؟

لا مكان للرمادية في وطننا الغالي، أنا ضد كل مظاهر القتل والإرهاب التي نشهدها، أتمنى أن يعم الخير والسلام والأمن الأمان على سوريا الغالية، أسأل من ربي أن يحمي أبطالنا في الجيش العربي السوري ويحمي بلدنا، وأؤكد أننا أولاد سوريا العروبة وسنبقى مستمرين بالنضال ضد أي عدوان، سوريا هي أمنا وما حدا بينسى أمه.

هل سبق لك أن أجريت لقاء مع وسيلة إعلام؟

كان لي العديد من اللقاءات الصحفية، وأشكر كل من دعمني إعلامياً ولكل وسيلة إعلامية ذكرت لمحة أو خبر إعلامي عنّي.

كلمة أخيرة توّد أن تقولها في ختام اللقاء؟

بمرور عيد الفطر المبارك يا رب ينعاد على كل مواطن سوري ولكل أم في وطني بألف خير، أكيد مارح أنسى أمي سوريا وكل فرد من أفراد حماة الديار على رأسهم قائد الوطن والله يحمي سوريا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. elias
    رد

    صورة الفنان شفتا من شوي بشبكة شام المؤيدة
    حاطينها كصورة غلاف

اترك رد