“الياس حبيب” شاب سوري يعزف لحن الحياة في زمن الموت

“الياس حبيب” هو أحد الشباب السوريين المفعمين بالحياة والنشاط والإبداع أصبح متقناً العزف بعد أن كانت مجرد موهبة.

“مجد سورية” التقى مع الشاب “الياس حبيب” ودارت بيننا الدردشة التالية:

الياس حبيب

بماذا تحب أن تعرف عن نفسك؟

إنني إنسان أجد الحياة من خلال صوت آلتي.

أنت الآن متقن العزف على آلة الأورغ هل لك أن تخبرنا كيف بدأت موهبتك وكيف طوّرتها لتصبح متقناً لها؟

بدايةً والدي اشترى لي أورغ عندما كنت بالصف الرابع وسجلت بمعهد ولكن للأسف لم يكن معهد تعليمي بل تجاري هدفه الكسب، بقيت أحاول العزف بمفردي دون مساعدة أحد لكن كنت أفشل كثيراً مما استدعاني أحد المرات إلى كسر الاورغ، بعدها عدت أحاول وأحاول إلى أن أصبحت أعزف بداية الأغنية ثم عدت وتدربت لدى المايسترو “مروان كاسوحة” فكان له دور كبير في تلقيني المقامات الموسيقية وأساسيات العزف إلى أن أصبحت أعزف بمفردي فكان السر هو الممارسة الدائمة و المحاولة المستمرة.

منذ متى أصبحت متقناً للعزف وهل لك أن تحدثنا عن نشاطاتك في العزف ومشاركاتك التي قمت بها؟

مع نهاية صف التاسع، وشاركت بالعديد من النشاطات ومنها في المركز الثقافي في جرمانا بعيد المرأة 2014 بملتقى أضواء المدينة الثقافي، بالإضافة لعدد من السهرات والحفلات الخاصة.

هل لك هوايات أخرى غير العزف على الأورغ وهل تعمل على تنميتها إن وجدت؟

نعم لدي هواية التصوير، وبالتأكيد أعمل على تنميتها.

ماذا تخطط لمستقبلك، هل ستدرس الموسيقا؟ وهل ستتخذ العزف كعمل لك؟

سأكمل تعليمي، والعزف سيبقى لي كهواية أو كعمل بسيط.

ما الفرع الذي تتمنى دراسته وخصوصاً أنّك من المتفوقين في مدرستك؟

أتمنى أن أكون في هندسة المعلوماتية.

ماذا تحب أن تقول في الختام؟

من يضع هدف … يصل.
شكراً لكل من دعمني وكان بجانبي..
شكراً مجد سوريا.

4 تعليقات

اترك رد