اعلان شهد 1

(هامش الحرية الإعلامية في سوريا قليل جداً جداً جداً)
(الإعلام السوري كله بدو نفضة)
(ذهنية التعاطي بالإعلام السوري ذهنية قديمة جداً جداً جداً ولم تستفد من الحرب)
كانت هذه أهم النقاط التي قالها مدير إذاعة وقناة “شام أف أم” السيّد “سامر يوسف” وذلك في الحوار الذي بُثَّ مباشرةً على هواء شاشة قناة “الإخبارية السورية” مساء يوم الخميس 14-1-2016 بمناسبة مرور سنة على إطلاق البث النظامي لقناة “الإخبارية السورية”.
حيث قال ما لم يجرأ على قوله أي أحد من مديري أو مالكي الوسائل الإعلامية في سوريا، وكلامه حقيقة كان وما زال يعاني منها الإعلام في سوريا وكانت سبب في إغلاق وعرقلة انطلاق عدّة قنوات سوريّة ومنها إذاعة “شام إف إم” والتي كانت مهدّدة بالإغلاق في إحدى المراحل حيث تم إجبارها لإيقاف عرض الشريط الإخباري عبر شاشتها وإيقاف بث صوت الإذاعة فضائياً لفترة طويلة قبل بدء الحرب في سوريا.

السيّد سامر يوسف مدير إذاعة وقناة شام أف أم

السيّد “سامر يوسف” مدير إذاعة وقناة “شام أف أم”

ومما قاله السيد “سامر يوسف” في هذا الحوار ما يلي:
أخطأت الإخبارية متل ما أخطأ كل الإعلام السوري ونجحت مثل ما نجح كل الإعلام السوري ، يعني ما كتير فيني أنا أفصل الإخبارية عن الفضائية عن سما عن شام اف ام لأنه نحنا معروف أنه عنا هامش منقدر نشتغل فيه ، وهذا معروف للجميع ، ما كتير فينا نحنا نطلع فوق هالهامش ونشتغل ، هلء نحنا منتزعرن شوي ، بتصل فيني السيد الوزير بقلي اضبضبوا ، بنتضبضب ، بس عملياً الإخبارية ما عمرها سنة ، الإخبارية هيّة أكبر مولود يمكن بالعالم ، عمرها 5 سنين قبل مدري أديش ، بث تجريبي ، هي من المشاكل.
نحنا عنا مشاكل بالإعلام السوري: هالمشاكل مو كلها سببها الحرب وسببها الهجوم المعادي على سوريا ، لا في مشاكل منا وفينا ، ونحنا منقدر نحلها.
نحنا عنا هامش الحرية الإعلامية جداً قليل ، جداً جداً جداً ، الإعلام السوري كله بدو نفضة ، ذهنيّة التعاطي بالإعلام السوري : ذهنيّة قديمة جداً جداً جداً ولم تستفد من الحرب ، هذا رأيي على الأقل ، والشهداء اللي دفعتها الإخبارية وشام أف أم والفضائية . . إلخ هذا شيء آخر ، هذا شيء ما له علاقة بتطورنا المهني ، ماله علاقة بأدواتنا ، ماله علاقة بلغتنا ، في عنا كتير أخطاء على كل المستويات ، فينا نتفاداها وهي ما بدها مصاري وما بدها إمكانات.

Glory Of Syria | مجد سورية | MAJD SYRIA

17-1-2016

تعليقات الفيسبوك

اترك رد